فيونكأإأت بنأإأت
آهلن آهلن يَ فيونكه ، نورتي آلممنتدى يَ قلبي ~
آتمنى تستفيدين معنآ و تفيدين
وآحنآ بأنتظآر مشآركآتك يَ قومر ق1ق1 ~


منتدىآ فيونكأإأتـ بنأإأتـ للبنآآت وبس!!
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التبادل الاعلاني  

شاطر | 
 

 صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 5:57 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

بسم الله الرحمن الرحيم ,,

والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين نبينا وحبيبنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وسلم ,,

آقدم لكم مجموعه عن صفآت آلمربي آلصآلح من هديه صلى الله عليه وسلم ,,


,,



من صفات المُربي الصالح

" الرفق والليـن "

عن عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ -رضي الله عنها - أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله علي وسلم - قَالَ « يَا عَائِشَةُ إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ وَيُعْطِى عَلَى الرِّفْقِ مَا لاَ يُعْطِى عَلَى الْعُنْفِ وَمَا لاَ يُعْطِى عَلَى مَا سِوَاهُ »[1].


وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله علي وسلم قَالَ:إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ، وَيُعْطِي عَلَى الرِّفْقِ مَا لاَ يُعْطِي عَلَى الْعُنْفِ.[2]



وعَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ -رضي الله عنها - عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله علي وسلم - قَالَ « إِنَّ الرِّفْقَ لاَ يَكُونُ فِى شَىْءٍ إِلاَّ زَانَهُ وَلاَ يُنْزَعُ مِنْ شَىْءٍ إِلاَّ شَانَهُ ».[3]

وعَنْ جَرِيرٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله علي وسلم قَالَ:مَنْ يُحْرَمِ الرِّفْقَ يُحْرَمِ الْخَيْرَ.[4]

وعَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ لَهَا:يَا عَائِشَةُ، ارْفُقِي، فَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَرَادَ بِأَهْلِ بَيْتٍ خَيْرًا، دَلَّهُمْ عَلَى بَابِ الرِّفْقِ.[5]




وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ:كُنَّا نُصَلِّي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله علي وسلم الْعِشَاءَ، فَكَانَ يُصَلِّي، فَإِذَا سَجَدَ وَثَبَ الْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ عَلَى ظَهْرِهِ، وَإِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ أَخَذَهُمَا فَوَضَعَهُمَا وَضْعًا رقيقا، فَإِذَا عَادَ عَادًا، فَلَمَّا صَلَّى جَعَلَ وَاحِدًا هَا هُنَا وَوَاحِدًا هَا هُنَا، فَجِئْتُهُ فَقُلْتُ:يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَلا أَذْهَبُ بِهِمَا إِلَى أُمِّهِمَا ؟ قَالَ:لاَ، فَبَرَقَتْ بَرْقَةً، فَقَالَ:الْحَقَا بِأُمِّكُمَا، فَمَا زَالا يَمْشِيَانِ فِي ضَوْئِهَا حَتَّى دَخَلا "[6]


--------------------------------------------------------------------------------
[1] - صحيح مسلم- المكنز - (6766 )
[2] - صحيح ابن حبان - (2 / 309)(549) صحيح
[3] - صحيح مسلم- المكنز - (6767 )
[4] - صحيح ابن حبان - (2 / 308)(548) وصحيح مسلم- المكنز -(6763)
[5] - مسند أحمد (عالم الكتب) - (8 / 175)(24734) 25241- صحيح
[6] - المستدرك للحاكم (4782) وصححه ووافقه الذهبي







يتبـــــع ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 5:58 pm

من صفات المُربي الصالح

" الأمانــــــة
"

وتشمل كل الأوامر والنواهي التي تضمنها الشرع في العباداتوالمعاملات[1]. ومن مظاهر الأمانة أن يكون المربي حريصاً على أداء العبادات، آمراً بها أولاده، ملتزماً بالشرع في شكله الظاهر وفي الباطن، فيكون قدوة في بيته ومجتمعه، متحلياً بالأمانة، يسلكُ في حياته سلوكاً حسناً وخُلُقاً فاضلاً مع القريب والبعيد في كل حال وفي كل مكان؛لأن هذا الخُلُق منبعه الحرص على حمل الأمانة بمعناها الشامل.


قال تعالى:{قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ } (26) سورة القصص

وهذان شرطان لا بُدَّ منهما في الأجير:قوة على العمل، وأمانة في الأداء. وقد تسأل:ومن أين عرفتْ البنت أنه قوي أمين؟
قالوا:لأنه لما ذهب ليسقي لهما لم يزاحم الناس، وإنما مال إلى ناحية أخرى وجد بها عُشْباً عرف أنه لا ينبت إلا عند ماء، وفي هذا المكان أزاح حجراً كبيراً لا يقدر على إزاحته إلا عدة رجال، ثم سقى لهما من تحت هذا الحجر، وعرفتْ أنه أمين حينما رفض أن تسير أمامه، حتى لا تظهر له مفاتن جسمها.[2]


وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ:خَطَبَنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ فِي الْخُطْبَةِ:لاَ إِيمَانَ لِمَنْ لاَ أَمَانَةَ لَهُ، وَلاَ دِينَ لِمَنْ لاَ عَهْدَ لَهُ."[3]

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:بَيْنَمَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُحَدِّثُ الْقَوْمَ، جَاءَهُ أَعْرَابِيٌّ، فَقَالَ:مَتَى السَّاعَةُ ؟ فَمَضَى صلى الله عليه وسلم يُحَدِّثُ، فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ:سَمِعَ مَا قَالَ، وَكَرِهَ مَا قَالَ. وَقَالَ بَعْضُهُمْ:بَلْ لَمْ يَسْمَعْ. حَتَّى إِذَا قَضَى حَدِيثَهُ، قَالَ:أَيْنَ السَّائِلُ عَنِ السَّاعَةِ ؟ قَالَ:هَا أَنَا ذَا، قَالَ:إِذَا ضُيِّعَتِ الأَمَانَةُ، فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ، قَالَ:فَمَا إِضَاعَتُهَا ؟ قَالَ:إِذَ اشْتَدَّ الأَمْرُ، فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ.[4]

--------------------------------------------------------------------------------
[1] - تيسير العلي القدير،لحمد نسيب الرفاعي،3/521.
[2] - تفسير الشعراوي - ( / 3206) و أيسر التفاسير لأسعد حومد - (1 / 3160)
[3] - صحيح ابن حبان - (1 / 423) (194) صحيح
[4] - صحيح ابن حبان - (1 / 307) (104) وصحيح البخارى- المكنز -(59)






يتبـــــــــــــــع ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 5:58 pm

صفات المُربي الصالح


" الإبتعاد عن الغــــضب"



ومن صفات المربي الناجح أماً كانت أو أباً أو من يقوم مقامهما البعد عن الغضب لما له من آثار سلبية في العملية التربوية، فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - أَنَّ رَجُلاً قَالَ لِلنَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - أَوْصِنِى.قَالَ « لاَ تَغْضَبْ ».فَرَدَّدَ مِرَارًا، قَالَ « لاَ تَغْضَبْ »[1] ..






وعَنِ الأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ، عَنِ ابْنِ عَمٍّ لَهُ وَهُوَ جَارِيَةُ بْنُ قُدَامَةَ، أَنَّهُ قَالَ:يَا رَسُولَ اللهِ، قُلْ لِي قَوْلاً يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهِ، وَأَقْلِلْ لَعَلِّي لاَ أُغْفِلُهُ، قَالَ:لاَ تَغْضَبْ فَعَادَ لَهُ مِرَارًا، كُلُّ ذَلِكَ يَرْجِعُ إِلَيْهِ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :لاَ تَغْضَبْ.[2]







كذلك اعتبر صلى الله عليه وسلم الشجاعة هي القدرة على عدم الغضب؛فعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ :« لَيْسَ الشَّدِيدُ بِالصُّرَعَةِ، إِنَّمَا الشَّدِيدُ الَّذِى يَمْلِكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الْغَضَبِ » [3].وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه سلم :لَيْسَ الشَّدِيدُ بِالصُّرَعَةِ قَالُوا:فَمَنِ الشَّدِيدُ يَا رَسُولَ اللهِ ؟ قَالَ:الَّذِي يَمْلِكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الْغَضَبِ.[4]





-----------------------------------



[1] - صحيح البخارى- المكنز - (6116 )



[2] - صحيح ابن حبان - (12 / 502)(5689) صحيح



قَالَ أَبُو حَاتِمٍ رضي الله عنه :قَوْلُهُ صلى الله عليه وسلم لاَ تَغْضَبْ أَرَادَ بِهِ أَنْ لاَ تَعْمَلَ عَمَلاً بَعْدَ الْغَضَبِ مِمَّا نَهَيْتُكَ عَنْهُ،لاَ أَنَّهُ نَهَاهُ عَنِ الْغَضَبِ،إِذِ الْغَضَبُ شَيْءٌ جِبِلَّةٌ فِي الإِنْسَانِ،وَمُحَالٌ أَنْ يُنْهَى الْمَرْءُ عَنْ جِبِلَّتِهِ الَّتِي خُلِقَ عَلَيْهَا،بَلْ وَقَعَ النَّهْيُ فِي هَذَا الْخَبَرِ عَمَّا يَتَوَلَّدُ مِنَ الْغَضَبِ مِمَّا ذَكَرْنَاهُ.صحيح ابن حبان - (12 / 503)



[3] - صحيح البخارى- المكنز - (6114 ) وصحيح مسلم- المكنز -(6809)



[4] - مسند أحمد (عالم الكتب) - (3 / 112) (7640) 7628- صحيح




يتبــــــــــــــــع ,,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 5:59 pm

صفات المُربي الصالح

" العلـــــم "


العلمُ عُدَّةُ المربي في عملية التربية. فلابد أن يكون لديه قدر من العلم الشرعي، إضافة إلى فقه الواقع المعاصر.


والعلم الشرعي:هو علم الكتاب والسنّة، ولا يطلب من المربي سوى القدر الواجب على كل مكلف أن يتعلمه، وقد حدده العلماء بأنه "القدر الذي يتوقف عليه معرفة عبادة يريد فعلها، أو معاملة يريد القيام بها، فإنه في هذا الحال يجب أن يَعرف كيف يتعبد الله بهذه العبادة وكيف يقوم بهذه المعاملة"[1] .


وإذا كان المربي جاهلاً بالشرع فإن أولاده ينشأون على البدع والخرافات، وقد يصل الأمر إلى الشرك الأكبر - عياذاً بالله -.

ولو نظر المتأمل في أحوال الناس لوجد أن جلَّ الأخطاء العَقَدية والتعبدية إنما ورثوها عن آبائهم وأمهاتهم، ويَظَلُّون عليها إلى أن يقيّض الله لهم من يعلمهم الخير ويربيهم عليه، كالعلماء والدعاة والإخوان الصالحين أو يموتون على جهلهم.


والمربي الجاهل بالشرع يحول بين أبنائه وبين الحق بجهله؛وقد يعاديه لمخالفته إياه، كمن يكره لولده كثرة النوافل أو ترك المعاصي أو الأمر بالمعروف أو طلب العلم أو غير ذلك.


ويحتاج المربي أن يتعلم أساليب التربية الإسلامية ويدرس عالم الطفولة، لأن لكل مرحلة قدرات واستعدادات نفسية وجسدية، وعلى حسب تلك القدرات يختار المربي وسائل زرع العقيدة والقيم وحماية الفطرة السليمة[2].


ولذا نجد اختلاف الوسائل التربوية بين الأطفال إذا اختلفت أعمارهم، بل إن الاتفاق في العمر لا يعني تطابق الوسائل التربوية؛إذ يختلف باختلاف الطبائع.

وعلى المربي أن يعرف ما في عصره من مذاهب هدَّامة وتيارات فكرية منحرفة، فيعرف ما ينتشر بين الشباب والمراهقين من المخالفات الشرعية التي تَفدُ إلينا؛ليكون أقدر على مواجهتها وتربية الأبناء على الآداب الشَرعية.


--------------------------------------------------------------------------------
[1] - كتاب العلم،للشيخ محمد بن عثيمين،ص21.
[2] - انظر: أصول التربية الإسلامية،لعبد الرحمن النحلاوي،ص175.





يتبــــع ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 6:00 pm

صفات المُربي الصالح


" الرحمة "


صفة من صفات المربي الناجح وهي من الوالدين لأبنائهما أخص، ورحمة الأولاد من أهم أسس نشأتهم ومقومات نموهم النفسي والاجتماعي نموا قويا سويا، فإذا فقد الأولاد المحبة نشئوا منحرفين في المجتمع لا يتعاونون مع أفراده ولا يندمجون في وسطه.
عن أبي قَتَادَةَ:خَرَجَ عَلَيْنَا النَّبِىُّ - صلى الله علي وسلم - وَأُمَامَةُ بِنْتُ أَبِى الْعَاصِ عَلَى عَاتِقِهِ، فَصَلَّى فَإِذَا رَكَعَ وَضَعَهَا، وَإِذَا رَفَعَ رَفَعَهَا[1].
وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَبَّلَ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ وَالأَقْرَعُ بْنُ حَابِسٍ التَّمِيمِيُّ جَالِسٌ، فَقَالَ:الأَقْرَعُ:إِنَّ لِيَ عَشَرَةً مِنَ الْوَلَدِ مَا قَبَّلْتُ مِنْهُمْ أَحَدًا قَطُّ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :مَنْ لاَ يَرْحَمُ لاَ يُرْحَمُ.[2].
وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ:أَبْصَرَ الأَقْرَعُ بْنُ حَابِسٍ التَّمِيمِيُّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يُقَبِّلُ الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ، فقَالَ:إِنَّ لِي عَشْرَةً مِنَ الْوَلَدِ، مَا قَبَّلْتُ أَحَدًا مِنْهُمْ، فقَالَ نَبِيُّ اللهِ صلى الله عليه وسلم :مَنْ لاَ يَرْحَمْ لاَ يُرْحَمْ.[3]




وعَنْ مَالِكِ بْنِ الْحُوَيْرِثِ قَالَ:أَتَيْنَا رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم - وَنَحْنُ شَبَبَةٌ مُتَقَارِبُونَ، فَأَقَمْنَا عِنْدَهُ عِشْرِينَ لَيْلَةً، قَالَ:وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَحِيمًا رَفِيقًا، فَظَنَّ أَنَّا قَدِ اشْتَقْنَا أَهْلَنَا، فَسَأَلَنَا عَمَّنْ تَرَكْنَا مِنْ أَهْلِنَا، فَأَخْبَرْنَاهُ فَقَالَ :« ارْجِعُوا إِلَى أَهْلِيكُمْ فَأَقِيمُوا عِنْدَهُمْ وَعَلِّمُوهُمْ وَمُرُوهُمْ فَإِذَا حَضَرَتِ الصَّلاَةُ فَلْيُؤَذِّنْ لَكُمْ أَحَدُكُمْ وَلْيَؤُمَّكُمْ أَكْبَرُكُمْ »[4].




وعَنِ ابْنِ عُمَرَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:إِنَّ لِكُلِّ شَجَرَةٍ ثَمَرَةً، وَثَمَرَةُ الْقَلْبِ الْوَلَدُ، إِنَّ اللَّهَ لا يَرْحَمُ مَنْ لا يَرْحَمُ وَلَدَهُ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلا رَحِيمٌ، قُلْنَا:يَا رَسُولَ اللَّهِ، كُلُّنَا يَرْحَمُ، قَالَ:لَيْسَ بِرَحْمَةِ أَنْ يَرْحَمَ أَحَدُكُمْ صَاحِبَهُ، إِنَّمَا الرَّحْمَةُ أَنْ يَرْحَمَ النَّاسَ.[5]




والمربي الذي ينقصه الحنان لا يصلح للتربية، الذي يغلب عليه التجهم، الذي يبخل بالابتسامة، الذي لا يمسح على رأس الطفل، الذي لا يعرف إلا العقاب، أما الثواب فلا حاجة به إليه،
عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا، وَيَعْرِفْ حَقَّ كَبِيرِنَا[6]. وأنه بذلك مخالف لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - في مزاحه مع الصبيان، وتلطفه معهم.
------------------------------------
[1] - صحيح البخارى- المكنز - (5996 )
[2] - صحيح البخارى- المكنز - (5997) وصحيح ابن حبان - (12 / 407)(5594)
[3] - صحيح ابن حبان - (2 / 202)(4579) صحيح
[4] - السنن الكبرى للبيهقي- المكنز - (3 / 54) (5125) وصحيح مسلم- المكنز - (1567) وصحيح البخارى- المكنز - (631 )
[5] - كشف الأستار - (2 / 377) (1889) ومسند عبد بن حميد -(1458 ) ضعيف
[6] - مسند أحمد (عالم الكتب) - (2 / 644)(6733) صحيح





يتبـــــــــع ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 6:02 pm

صفات المُربي الصالح


" أخذ أيسر الأمرين ما لم يكُن إثماً "


فعَنْ عَائِشَةَ - رضي الله عنها - أَنَّهَا قَالَتْ: مَا خُيِّرَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - بَيْنَ أَمْرَيْنِ قَطُّ إِلاَّ أَخَذَ أَيْسَرَهُمَا، مَا لَمْ يَكُنْ إِثْمًا، فَإِنْ كَانَ إِثْمًا كَانَ أَبْعَدَ النَّاسِ مِنْهُ، وَمَا انْتَقَمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم - لِنَفْسِهِ فِى شَىْءٍ قَطُّ، إِلاَّ أَنْ تُنْتَهَكَ حُرْمَةُ اللَّهِ، فَيَنْتَقِمَ بِهَا لِلَّهِ [1].



وأيسر الأمرين يكون في الأمور المباحة والمشروعة، فيتخير المربي في تعامله مع أبنائه وطلابه أحسن الأساليب وأفضل الأوقات وأحسن الألفاظ والعبارات، وأرق التوجيهات ليصل إلى عقولهم بأقل جهد وأقصر طريق.[2]



------------------------
[1] - صحيح البخارى- المكنز - (6126 )
[2] - انظر كتابي (( الأساليب النبوية في التعليم )) -الباب الأول -صفات ينبغي توفرها في المعلم






يتبــــــــــــــــــع ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 6:03 pm

من صفات المُربي الصالح

" الإعتدال والتوسط "


إن التطرف صفة ذميمة في كل الأمور؛لهذا نجد أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلمـ يحب الاعتدال في أمور الدين، فما بالك في باقي الأمور الحياتية الأخرى، والتي أهمها العملية التربوية؟

فعَنْ أَبِى مَسْعُودٍ الأَنْصَارِىِّ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالَ إِنِّى لأَتَأَخَّرُ عَنْ صَلاَةِ الصُّبْحِ مِنْ أَجْلِ فُلاَنٍ مِمَّا يُطِيلُ بِنَا. فَمَا رَأَيْتُ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - غَضِبَ فِى مَوْعِظَةٍ قَطُّ أَشَدَّ مِمَّا غَضِبَ يَوْمَئِذٍ فَقَالَ « يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ مِنْكُمْ مُنَفِّرِينَ فَأَيُّكُمْ أَمَّ النَّاسَ فَلْيُوجِزْ فَإِنَّ مِنْ وَرَائِهِ الْكَبِيرَ وَالضَّعِيفَ وَذَا الْحَاجَةِ »[1]..


وعن عَمْرَو بْنِ دِينَارٍ، سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ، قَالَ:كَانَ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ يُصَلِّي مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى قَوْمِهِ فَيَؤُمُّهُمْ، قَالَ:فَأَخَّرَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الْعِشَاءَ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَصَلَّى مَعَهُ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ، ثُمَّ رَجَعَ إِلَيْنَا فَتَقَدَّمَ لَيَؤُمَّنَا، فَافْتَتَحَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ تَنَحَّى فَصَلَّى وَحْدَهُ، ثُمَّ انْصَرَفَ، فَقُلْنَا لَهُ:مَا لَكَ يَا فُلاَنُ، أَنَافَقْتَ ؟ قَالَ:مَا نَافَقْتُ، وَلَآتِيَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَلَأُخْبِرَنَّهُ، فَأَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ:يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ مُعَاذًا يُصَلِّي مَعَكَ، ثُمَّ يَرْجِعُ فَيَؤُمُّنَا، وَإِنَّكَ أَخَّرْتَ الْعِشَاءَ الْبَارِحَةَ فَصَلَّى مَعَكَ، ثُمَّ رَجَعَ إِلَيْنَا فَتَقَدَّمَ لَيَؤُمَّنَا، فَافْتَتَحَ سُورَةَ الْبَقَرَةِ، فَلَمَّا رَأَيْتُ ذَلِكَ تَنَحَّيْتُ فَصَلَّيْتُ وَحْدِي، أَيْ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَإِنَّمَا نَحْنُ أَصْحَابُ نَوَاضِحَ، وَإِنَّمَا نَعْمَلُ بِأَيْدِينَا، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم :أَفَتَّانٌ أَنْتَ يَا مُعَاذُ ؟ أَفَتَّانٌ أَنْتَ يَا مُعَاذُ ؟ اقْرَأْ بِسُورَةِ كَذَا وَسُورَةِ كَذَا قَالَ عَمْرٌو:وَأَمَرَهُ بِسُوَرٍ قِصَارٍ لاَ أَحْفَظُهَا، قَالَ سُفْيَانُ:فَقُلْنَا لِعَمْرِو بْنِ دِينَارٍ:إِنَّ أَبَا الزُّبَيْرِ قَالَ لَهُمْ:إِنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لَهُ:اقْرَأْ بِالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ، وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ، وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا، وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى، قَالَ عَمْرٌو نَحْوَ هَذَا."[2]



وفيه وجوب تخفيف صلاة الجماعة مع الإئتمام.

وغضبه صلى الله عليه وسلم على المثقلين، وعدُّه هذا من الفتنة. وجواز تطويل صلاة المنفرد ما شاء، وقيد بأن لا يخرج الوقت وهو في الصلاة. وذلك كيلا تصطدم مصلحة المبالغة بالتطويل من أجل كمال الصلاة مع مفسدة إيقاع الصلاة في غير وقتها.

ووجوب مراعاة العاجزين وأصحاب الحاجات في الصلاة.وأنه لا بأس بإطالة الصلاة، إذا كان عدد المأمومين ينحصر وآثروا التطويل. وأنه ينبغي للإنسان أن يسهل على الناس طريق الخير، ويحببه إليهم، ويرغبهم فيه، لأن هذا من التأليف، ومن الدعاية الحسنة الإسلام.[3]

--------------------------------------------------------------------------------
[1] - صحيح مسلم- المكنز - (1072 )
[2] - صحيح ابن حبان - (6 / 160) (2400) صحيح
[3] - تيسير العلام شرح عمدة الحكام- للبسام - (1 / 118)








يتبـــــــــــــــــــــــــــــــع ,,


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 6:04 pm

من صفات المُربي الصالح


" الحلم والأناة "




وهما من الصفات التي يحبهما الله ولهما تأثير تربوي كبير، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ:أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لأَشَجِّ أَشَجِّ عَبْدِ الْقَيْسِ:إِنَّ فِيكَ خَصْلَتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ:الْحِلْمُ وَالأَنَاةُ.[1].






قال عبد الله بن طاهر:كنت عند المأمون يوماً، فنادى بالخادم:يا غلام، فلم يجبه أحد، ثم نادى ثانياً وصاح:يا غلام، فدخل غلام تركي وهو يقول:أما ينبغي للغلام أن يأكل ويشرب؟ كلما خرجنا من عندك تصيح:يا غلام، يا غلام، إلى كم يا غلام؟!.. فنكس المأمون رأسه طويلا - فما شككت في أن يأمرني بضرب عنقه - ثم نظر إليّ، فقال:يا عبد الله، إن الرجل إذا حسنتْ أخلاقه، ساءت أخلاق خدمه، وإنا لا نستطيع أن نسيء أخلاقنا لنحسن أخلاق خدمنا..!!.[2]







------------------------------------



[1] - صحيح ابن حبان - (16 / 181)(7204) وصحيح مسلم- المكنز -(126 )



[2] - تربية الأولاد في الإسلام لعلوان - (1 / 287) وتربية الأولاد في الإسلام للنابلسي - (15 / 15) والمستطرف في كل فن مستظرف - (1 / 121)












يتبـــــــــــــــــــع ,,


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 6:05 pm

صفات المُربي الصالح

" التخوّل بالموعظة الحسنة "


إن كثرة الكلام في كثير من الأحيان لا تؤتي أكلها ؛في حين نجد أن التخول بالموعظة الحسنة تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها؛


فقد أخذ الصحابة رضي الله عنهم هذه الصفة من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة المسلمين

فعَنْ أَبِى وَائِلٍ قَالَ كَانَ عَبْدُ اللَّهِ يُذَكِّرُ النَّاسَ فِى كُلِّ خَمِيسٍ، فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ لَوَدِدْتُ أَنَّكَ ذَكَّرْتَنَا كُلَّ يَوْمٍ.قَالَ أَمَا إِنَّهُ يَمْنَعُنِى مِنْ ذَلِكَ أَنِّى أَكْرَهُ أَنْ أُمِلَّكُمْ، وَإِنِّى أَتَخَوَّلُكُمْ بِالْمَوْعِظَةِ كَمَا كَانَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - يَتَخَوَّلُنَا بِهَا، مَخَافَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنَا[1].



وعَنْ عَبْدِ اللهِ، أَنَّهُ كَانَ مِمَّا يُذَكِّرُ النَّاسَ كُلَّ خَمِيسٍ، فَقَالَ رَجُلٌ:وَدِدْتُ أَنَّكَ ذَكَّرْتَنَا كُلَّ يَوْمٍ، قَالَ:أَمَا إِنَّهُ مَا يَمْنَعُنِي ذَلِكَ إِلاَّ مَخَافَةَ أَنْ أُمِلَّكُمْ إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَتَخَوَّلُنَا بِالْمَوْعِظَةِ بَيْنَ الأَيَّامِ مَخَافَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنَا.[2]



وعَنْ شَقِيقٍ قَالَ كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ بَابِ عَبْدِ اللَّهِ نَنْتَظِرُهُ فَمَرَّ بِنَا يَزِيدُ بْنُ مُعَاوِيَةَ النَّخَعِىُّ فَقُلْنَا أَعْلِمْهُ بِمَكَانِنَا.فَدَخَلَ عَلَيْهِ فَلَمْ يَلْبَثْ أَنْ خَرَجَ عَلَيْنَا عَبْدُ اللَّهِ فَقَالَ إِنِّى أُخْبَرُ بِمَكَانِكُمْ فَمَا يَمْنَعُنِى أَنْ أَخْرُجَ إِلَيْكُمْ إِلاَّ كَرَاهِيَةُ أَنْ أُمِلَّكُمْ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - كَانَ يَتَخَوَّلُنَا بِالْمَوْعِظَةِ فِى الأَيَّامِ مَخَافَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنَا.[3]



--------------------------------------------------------------------------------
[1] - صحيح البخارى- المكنز - (70 ) -يتخول:يتعاهد -السآمة:الملل والضجر
[2] - صحيح ابن حبان - (10 / 383)(4524) صحيح
[3] - صحيح مسلم- المكنز - (7305)





يتبــــــــــــــــــع ,,


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 6:05 pm

صفات المُربي الصالح

" التخوّل بالموعظة الحسنة "


إن كثرة الكلام في كثير من الأحيان لا تؤتي أكلها ؛في حين نجد أن التخول بالموعظة الحسنة تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها؛


فقد أخذ الصحابة رضي الله عنهم هذه الصفة من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة المسلمين

فعَنْ أَبِى وَائِلٍ قَالَ كَانَ عَبْدُ اللَّهِ يُذَكِّرُ النَّاسَ فِى كُلِّ خَمِيسٍ، فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ لَوَدِدْتُ أَنَّكَ ذَكَّرْتَنَا كُلَّ يَوْمٍ.قَالَ أَمَا إِنَّهُ يَمْنَعُنِى مِنْ ذَلِكَ أَنِّى أَكْرَهُ أَنْ أُمِلَّكُمْ، وَإِنِّى أَتَخَوَّلُكُمْ بِالْمَوْعِظَةِ كَمَا كَانَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - يَتَخَوَّلُنَا بِهَا، مَخَافَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنَا[1].



وعَنْ عَبْدِ اللهِ، أَنَّهُ كَانَ مِمَّا يُذَكِّرُ النَّاسَ كُلَّ خَمِيسٍ، فَقَالَ رَجُلٌ:وَدِدْتُ أَنَّكَ ذَكَّرْتَنَا كُلَّ يَوْمٍ، قَالَ:أَمَا إِنَّهُ مَا يَمْنَعُنِي ذَلِكَ إِلاَّ مَخَافَةَ أَنْ أُمِلَّكُمْ إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَتَخَوَّلُنَا بِالْمَوْعِظَةِ بَيْنَ الأَيَّامِ مَخَافَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنَا.[2]



وعَنْ شَقِيقٍ قَالَ كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ بَابِ عَبْدِ اللَّهِ نَنْتَظِرُهُ فَمَرَّ بِنَا يَزِيدُ بْنُ مُعَاوِيَةَ النَّخَعِىُّ فَقُلْنَا أَعْلِمْهُ بِمَكَانِنَا.فَدَخَلَ عَلَيْهِ فَلَمْ يَلْبَثْ أَنْ خَرَجَ عَلَيْنَا عَبْدُ اللَّهِ فَقَالَ إِنِّى أُخْبَرُ بِمَكَانِكُمْ فَمَا يَمْنَعُنِى أَنْ أَخْرُجَ إِلَيْكُمْ إِلاَّ كَرَاهِيَةُ أَنْ أُمِلَّكُمْ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - كَانَ يَتَخَوَّلُنَا بِالْمَوْعِظَةِ فِى الأَيَّامِ مَخَافَةَ السَّآمَةِ عَلَيْنَا.[3]



--------------------------------------------------------------------------------
[1] - صحيح البخارى- المكنز - (70 ) -يتخول:يتعاهد -السآمة:الملل والضجر
[2] - صحيح ابن حبان - (10 / 383)(4524) صحيح
[3] - صحيح مسلم- المكنز - (7305)





يتبــــــــــــــــــع ,,


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
بيسسو
آلآدآره
آلآدآره
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 613
سسمعتـے •|~ : 2
نقأآإأطـے •|~ : 1081
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 19/05/2010
عُـمٍرـے •|~ : 17
انثى الموقع : فيونكأإأت بنأإأت

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    السبت نوفمبر 13, 2010 6:07 pm

من صفات المُربي الصالح

" الليونة والمرونة "


وهنا يجدر بنا فهم الليونة بمعناها الواسع، وهي:قدرة فهم الآخرين بشكل متكامل لا بمنظار ضيق؛وليس معناها الضعف والهوان، وإنما التيسير الذي أباحه الشرع،


فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - « أَلاَ أُخْبِرُكُمْ بِمَنْ يَحْرُمُ عَلَى النَّارِ أَوْ بِمَنْ تَحْرُمُ عَلَيْهِ النَّارُ عَلَى كُلِّ قَرِيبٍ هَيِّنٍ لَيِّنٍ سَهْلٍ »[1]..



-----------------------------------
[1] - سنن الترمذى- المكنز - (2676) صحيح




,,



نقلته للفـــآئدهـ ,,

وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم آن ينتفع بهذآ آلموضوع وآن نتحلى بخلق نبينا وحبيبنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وأن يجمعنا به وبصحآبته في جنات الخلد (( آمين )) ,,


آطيب آلآمــآني ,,


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anime-toon.montadalhilal.com/forum.htm
فيونكه وافتخر
مشرفات
مشرفات
avatar

مسـآهمآإتے •|~ : 304
سسمعتـے •|~ : 5
نقأآإأطـے •|~ : 1097
تآأإريخ تسسجيلـے •|~ : 14/06/2010
انثى الموقع : بالمنتدى العسل

مُساهمةموضوع: رد: صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم    الأحد نوفمبر 14, 2010 6:48 pm

شكرا وجزاك الله الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صفات المُربي الصالح من هديه صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيونكأإأت بنأإأت  :: }ƸӁƷ{• عًٍـِِّآلمًـِِّنْـِِّآ آلعًٍـِِّآمًـِِّ •}ƸӁƷ{ :: ღ» نْفْحٍّآتُِِّْ آسٌِِّلآمًيَهٍَ «ღ.▪º-
انتقل الى: